القيادة على الطرق السريعة

في بعض الطرق يوجد فاصل بين حركة المرور في اتجاهين متعاكسين، ويكون في كل جانب من جانبي الطريق عادة مسارين أو ثلاثة أو أربعة. لا تقل حدود السرعه القصوى في هذا النوع من هذه الطرق عادة عن 80 كيلومتر في الساعة ولا تزيد عن 120 كيلومتر في الساعة.

تختلف طريقة القيادة الآمنة على هذا النوع من الطرقات حسب تصميمها وحدود السرعة فيها، ولها بشكل عام نوعان:

النوع الأول :

الطرق المحلية القصيرة: تكون حدود السرعة في هذه الطرق متدنية نسبيا و تتحكم بحركة المرور فيها عادة اشارات المرور الضوئية أو الدوارات.

فائدة: قوة الملاحظة والقدرة على توقع المخاطر والتخطيط للتعامل معها هي أساس القيادة الامنة على هذا النوع من الطرق. يستخدم السائق الجيد هذه المهارات ليختار المسار المناسب للاتجاه المرغوب قبل مسافة كافية من أي تقاطع أو تغيير لخط السير.

النوع الثاني:

الطرق السريعة: تكون حدود السرعة في هذه الطرق مرتفعة نسبيا وهي خالية من التقاطعات والاشارات الضوئية والدوارات.

يتحكم بالدخول إلى والخروج من هذا النوع من الطرق مسارب خاصة بالتسارع والتباطؤ. يكون مسرب التسارع الذي يستخدم للانضمام لحركة السير على الطرق السريعة على شكل مسار فرعي يتيح لك أن تزيد سرعتك لتتناسب مع حدود السرعة وحركة المرور على الطريق الجديد.

عند دخولك مسرب التسارع، يجب أن تستعين بالمرآة الجانبية لتحديد فجوة مناسبة لحركة السير على الطريق الجديد والتحكم بسرعتك كما يلزم. تأكد من أن سرعتك مناسبة وتحقق مرة أخيرة من المرايا والمناطق العمياء قبل التحاقك بالطريق السريع.

للخروج من الطريق السريع تأكد من وجودك في المسار الأيمن قبل مسافة كافية من مسرب التباطؤ المقصود. ادخل المسرب بأمان وتأكد من حدود السرعة المسموحة على المسرب. يتيح لك مسرب التباطؤ فرصة لتخفيف السرعة لتتناسب مع الطريق الجديد الذي تنوي الانضمام اليه.

انتبه:

عليك القيادة دائما في المسار الأيمن على الطرق السريعة إلا في حالة التجاوز. لإكمال مناورة التجاوز بأمان، استخدم روتين نظام التحكم في المركبة ثلاث مرات:

أولا: للاستعداد للتجاوز من خلال المراقبة وزياده السرعة واختيار الترس المناسب.

ثانيا: لتجاوز المركبة المقصودة، تأكد من ترك مسافة أمان كافية بينك وبين المركبة التي تتجاوزها ومن عدم تخطي حدود السرعة أبدا.

ثالثا: طبق الروتين مرة أخرى للعودة إلى المسار الأيمن بأمان و دون اعتراض مسار المركبة التي قمت بتجاوزها.

جميع الحقوق محفوظة لموقع أكاديمية دلة للسواقة © 2020